Accompagner le handicap en Tunisie, un impératif

(4/4) دعم ذوي الاحتياجات الخصوصية في تونس

تجاوز النهج الأبوي في تونس ، مرافقة الإعاقة ليس بالأمر السهل. كما رأينا سابقًا ، فإن قضية الإعاقة غير معروفة. نادرًا ما يتم ذكر حالة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصية في المناقشات العامة. قضية استقلاليتهم غائبة تماما.  تعتبر حالة الإعاقة البصرية واضحة بشكل خاص ولا تزال كذلك فيما يتعلق بموضوع هذه المقالة الأخيرة في سلسلتنا حول En savoir plus sur(4/4) دعم ذوي الاحتياجات الخصوصية في تونس[…]

(3/4) ما مدى استقلالية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في تونس؟

تسليط الضوء على حالات ضعف البصر لا تزال الإعاقة من المسائل الحساسة،  في المجتمع التونسي. فلا يرقى طرح مثل هذا الموضوع، إلى ما يليق به. ويدخل في هذا الإشكال الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة أنفسهم، وأقاربهم أيضا. لا ريب أن طرح مثل هذه المسألة يسبب قدرا كبيرا من الإحراج، حيث إنها ترتبط بعدم تمام استقلالية الشخص En savoir plus sur(3/4) ما مدى استقلالية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في تونس؟[…]

(3/4) Quelle autonomie pour les porteur·se·s de handicap en Tunisie ?

Il faut d’urgence revoir l’approche paternaliste des institutions. Un grand ménage est nécessaire dans les textes qui contraignent les porteurs de handicap au lieu de les libérer… et de les rendre plus autonomes. Le rôle moteur qu’a l’État dans la numérisation des services est essentiel et profiterait à l’ensemble de la population.

(2/4) الإعاقات غير المرئية والمحظورة

حالة ضعف البصر في مقال سابق ، خلصنا إلى أن هناك حاجة للتعريف بواقع الإعاقة وجعله أكثر وضوحًا ، بما في ذلك من خلال الإحصاءات. وهو شرط ضروري لتغيير وجهة نظر المجتمع حول الإعاقة وتسريع تنفيذ الالتزامات الوطنية الدولية لتونس. بالنسبة لـ 80٪ من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصية، هذه الحالة غير مرئية: التوحد ، وعسر En savoir plus sur(2/4) الإعاقات غير المرئية والمحظورة[…]

(2/4) Le handicap invisible en Tunisie, méconnu et tabou

Pour 80 % des porteur·se·s de handicap, celui-ci est invisible : autisme, dyslexie, surdité, mutisme, insuffisance cardiaque ou respiratoire. Le présent article illustre cela en mettant en lumière le cas du handicap visuel, souvent invisible, qui peut donner un aperçu de ce que peuvent vivre les porteur·se·s d’autres types de handicap.

(1/4) إحصاءات الإعاقة: الضلال التونسي

كثيرا ما نتحدث عن الإعاقة. في الواقع، يجب أن نتحدث عن الإعاقات. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية الشخص المعوق هو أي شخص تتضرر سلامته الجسدية أو العقلية بشكل مؤقت أو دائم، إما خلقيًا أو نتيجة للعمر أو بسبب حادث، بحيث يواجه صعوبات في استقلاليته وقدرته على الذهاب إلى المدرسة أو الحصول على وظيفة. التزمت تونس بهذا En savoir plus sur(1/4) إحصاءات الإعاقة: الضلال التونسي[…]

(1/4) Statistiques du handicap : l’aberration tunisienne

On parle souvent du handicap. En réalité, il faudrait parler des handicaps. Selon l’OMS, est porteur·se de handicap toute personne dont l’intégrité physique ou mentale est passagèrement ou définitivement diminuée. Soit congénitalement, soit sous l’effet de l’âge ou d’un accident. De sorte que son autonomie, son aptitude à fréquenter l’école ou à occuper un emploi En savoir plus sur(1/4) Statistiques du handicap : l’aberration tunisienne[…]